منتدى أسرة الدفعة 26 اقتصاد

منتدى لطلاب وطالبات الدفعة 26 اقتصاد بمجمع النشيشيبة ، جامعة الجزيرة ، ولكل طلاب وطالبات وأصدقاء الدفعة 26
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

هي مازي المطر بتقيف ولازي البروق تطلع

يهنئ المنتدى الدفعة 30 اقتصاد بمناسبة التخريج ألف ألف مبارك


شاطر | 
 

 محجوب شريف يرد على الطيب مصطفى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر سعيد اب شنب
مرشح للإشراف والمراقبة
مرشح للإشراف والمراقبة
avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
العمر : 34
الموقع : المملكة العربية السعوديةــ المدينة المنورة ــ

مُساهمةموضوع: محجوب شريف يرد على الطيب مصطفى   السبت أبريل 14, 2012 4:02 pm



04-13-2012 09:09 AM
قصيدة جديدة لشاعر الشعب الأستاذ محجوب شريف رداً على مقال الطيب مصطفي الذي تهجم فيه عليه وعلى الشاعر عمر الطيب الدوش .

تنبش حي وميت

سكاكينك تسنها بالكراهية

معلم تنتج الكربة

وتدي الفتنة ماهية

تدس في إيدا كبريتة

بخيت وسعيد عليك إنك

مكانك من ذوي القربى

وعندك من كراسي السلطة

مسند للرفاهية

مالك ومال قريبك ساكن التربة؟؟

منو البسرق عشم ميت

أمام الله والحكمة الإلهية؟؟

يمين الله

كاتب حر

نسيج وحده

ومن طبعو الفروسية

وأصدق من ملامح طفلة

وسط اللمة منسية

عصافير الكلام ركت

تحت شهقة غنا الفواح

مع الموجة الصباحية

أدى الود

وشال الود

وجمّل للحزن ممشى

لا كذّب ولا غشّ

وما منو الضمير طشّ

وما شنّق

بريق الشهرة من فوق راسو طاقية

أبسط من حرف كسرة

ومن بذرة

ومن نقاع سبيل يوماتي

تشرب منو تحت النيمة قمرية

كذلك لم يكن يوماً

هوين قابلاً للكسر والذلة

أما العبد لله

إذا ما عارف أعرفني

من غير الله ما خايف

ولا شايف هنالك

من يهد حيل الثبات فيني ويخوفني

فما خجلان ولا نادم

وما متوجس الإحساس من القادم

لا طعّان ولا لعّان

ولا فاحش ولاني بذئ

ولا نسناس

وما بجرح مشاعر الناس

وأنبل من حليب السترة

ما عبّت مشارب كاس

أدوسا محاكم التفتيش

بأعلى الصوت علانية

تخربش في مسام الروح

وتتجسس علي النية

بسوء الظن والمكرِ

ضميري لم يكن يوماً

من الأيام ولد مكري

شبر والله في البكري

ولا الفلل الرئاسية

وطن حدادي مدادي

ما بنبنيهو فرادي

ولا بالضجة في الرادي

ولا الخطب الحماسية

وطن حدادي مدادي

قد شفناهو يتقسم

ذبائح وإنت تتبسم

لديك الخضرة تتفحم

وتصبح في الأيادي عصي

وأوتاداً بلا خيمة

وصحراءً بلا غيمة

سلاماً يا وطن بحلم

أشوفك يا وطن آمن

حر وسعيد ومتفتح

محل ما يمشي إنسانك

عزيز النفس مطامن

ومتضامن

والخير الظاهر والكامن

في الأيدي جميعاً قدامن

تعيش إنت ونموت نحن

لكي يا غالي ما يكبر جنانا

تحت شرا المحنة

جرحنا إذا بفرهد فيك

ح نمشي علي البجرحنا

وحزننا لو يضوي سماكا

هو الحزن البفرحنا

ودمنا لما يسقي ثراكا

ينزل من جوانحنا

وإن راحتنا ما ترتاح

نقول إنشاءالله ما ارتحنا

تضيع أيامنا بس ما تضيع

ملامحك من ملامحنا

بنرجع ليك توصينا

ونسمع ليك تحدثنا

ولو علّينا صوتنا عليك

يا والدنا سامحنا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر سعيد اب شنب
مرشح للإشراف والمراقبة
مرشح للإشراف والمراقبة
avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
العمر : 34
الموقع : المملكة العربية السعوديةــ المدينة المنورة ــ

مُساهمةموضوع: رد: محجوب شريف يرد على الطيب مصطفى   السبت أبريل 14, 2012 4:31 pm

الحمد لله الذي اخرج السفاهة من فم هذا الرجل حتى راينا الوطنية والحب والغيرة تتجسد في حروف لايجيد صنعها الا أمثال محجوب شريف فليت شيخ الفتن والعنصرية لايتوقف عن التغوض بلسانه المتعفن هذا حتى لايحرمنا الله من هذا الابداع ...
إن الوطنية يا سبحان الله أصبحت صكوك كصك الغفران في عهد سيادة الكنيسة في العصور المظلمة في أوربا يمنحها رجال الدين والعنصرية والتفكك المجتمعي فكل من خالفهم الرأي فهو (عميل)في نظرهم المتحجر ..


كلنا من ادم وادم من تراب ..
فلنراجع مسألة الهوية وترك العنصرية والسودانوية تجمعنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر سعيد اب شنب
مرشح للإشراف والمراقبة
مرشح للإشراف والمراقبة
avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 05/11/2009
العمر : 34
الموقع : المملكة العربية السعوديةــ المدينة المنورة ــ

مُساهمةموضوع: رد: محجوب شريف يرد على الطيب مصطفى   الإثنين مايو 14, 2012 2:26 am

هذا مقال الطيب مصطفى
: زفرات حري
الطيب مصطفي
بين عثمان ميرغني‮ ‬ومحجوب شريف
أود اولاً‮ ‬أن أهنئ الشاعر محجوب شريف بسلامة العودة متمنياً‮ ‬له الصحة والعافية وسائلاً‮ ‬الله لي‮ ‬وله الهداية والمغفرة وحسن الخاتمة،‮ ‬كما أود أن أقرر أني‮ ‬لا أحمل مشاعر سالبة تجاه الرجل خاصة وأني‮ ‬لا أعرف ما إذا كان،‮ ‬حتى‮ ‬يومنا هذا،‮ ‬منتمياً‮ ‬للحزب الشيوعي‮ ‬السوداني‮ ‬أم أنه هُدي‮ ‬الى الفكاك من أسره لكني‮ ‬في‮ ‬ذات الوقت أُبغض تسييس كل شيء في‮ ‬حياتنا كما أُبغض تزوير الحقائق والتاريخ والأشياء‮!‬ تمهيداً‮ ‬لما سأقول أرجو أن نستعرض معاً‮ ‬ما كتبه الأستاذ عثمان ميرغني‮ ‬مؤخراً‮ ‬في‮ ‬عموده المشحون بالعواطف الجياشة في‮ ‬صحيفة السوداني‮... ‬يقول عثمان‮ (‬ما رأيت رجلاً‮ ‬حظي‮ ‬بحب الناس مثل الشاعر محجوب شريف‮ ‬ثم‮ ‬يقول‮ (‬ويظل محجوب شريف أغنى رجل في‮ ‬السودان بلا مال‮ ‬ثم‮ ‬يقول،‮ ‬وهو أخطر ما قال،‮ (‬لكن العاقل الممنوع من الصرف‮.. ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يرى الجمال بالنظارة الملونة‮...................... ‬لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يرى في‮ ‬محجوب شريف إلا صورة‮ »‬صحابي‮ ‬جليل‮«... ‬أفلت بثقب التاريخ وعاش بين الناس بمبادئ‮ ‬غير قابلة للبيع أو حتى اللمس‮ ... ‬رجل‮ ‬يرسم نفسه بكلماته‮‬ يؤسفني‮ ‬أني‮ ‬لا أجد في‮ ‬كلمات عثمان ميرغني‮ ‬إلا حزمة من التدليس والتهريج العاطفي‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يليق بكاتب كبير‮! ‬ولست أدرى والله بأىة نظارة‮ (‬غير ملونة‮‬يرى عثمان ميرغني‮ ‬الأشياء والناس حتي‮ ‬يقول ماقال عن الشاعر محجوب شريف الذي‮ ‬أكاد أجزم أن معظم أفراد الشعب السوداني‮ ‬لا‮ ‬يعرفونه وأن مدناً‮ ‬مليونية لم تسمع باسمه‮... ‬ليت عثمان قال‮ (‬إنه لم‮ ‬يحب رجلاً‮ ‬كما أحب محجوب شريف‮ ‬إذن لصدقناه فيما‮ ‬يقوله عن نفسه،‮ ‬أما أن‮ ‬يقول إنه،‮ ‬في‮ ‬نظره،‮ ‬لم‮ ‬يحب الشعب السوداني‮ ‬رجلاً‮ ‬كما أحب محجوب شريف فإن ذلك‮ ‬يجعلني‮ ‬اتهمه بعمى الألوان الذي‮ ‬يجعل مريضه‮ ‬يخبط خبط العشواء ولا‮ ‬يكاد‮ ‬يميِّز بين الليل والنهار والشمس والقمر والأبيض والأسود وهو أخطر بكثير ممن‮ ‬يرى الجمال والأشياء بالنظارة الملونة‮!... ‬لو قال عثمان ميرغني‮ (‬إنه ما رأى رجلاً‮ ‬سودانياً‮ ‬حظي‮ ‬بحب الناس مثل الشيخ عبدالرحيم البرعي‮ ‬أو دكتور عبدالله الطيب‮ ‬لصدقناه؛ ذلك أن كلا الرجلين قد أسهم بقدرٍ‮ ‬ما في‮ ‬تشكيل شخصية وهوية ووجدان الإنسان السوداني‮ ‬من خلال تفسير القرآن الكريم باللغة الدارجة المفهومة حتى للأميين أو من خلال مدح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لكن عثمان للأسف لم‮ ‬يعد‮ ‬يرى الأشياء كما كان‮ ‬يراها ذات‮ ‬يوم قبل الإنسلاخ من فكره‮ (‬الرجعي‮ ‬القديم وإخلاده الى حياته وفكره‮ (‬المستنير‮ ‬الجديد‮!‬ لولا أن عثمان ميرغني‮ ‬اشتط وتجرأ وتجاوز حدوده حين قال إنه‮ ‬يرى في‮ ‬محجوب شريف صورة صحابي‮ ‬جليل أفلت بثقب التاريخ لما أعرت كلامه اهتماماً‮ ‬خاصة وأن عثمان الذي‮ ‬أعرفه من قديم رجل‮ ‬يكتب بعاطفته أكثر مما‮ ‬يكتب بعقله‮.‬ ثم‮ ‬يقول عثمان عن محجوب شريف‮ (‬إنه عاش بين الناس بمبادئ‮ ‬غير قابلة للبيع أو حتى اللمس‮... ‬رجل‮ ‬يرسم نفسه بكلماته ويعبر أصالة عن نفسه ولا‮ ‬يكابد حالة انفصام‮ ‬عجبي‮!‬ لقد كان عثمان ميرغني‮ (‬القديم‮ ‬وأخوه الشهيد عبدالله ميرغني‮ ‬يريان الأشياء بصورة مختلفة عن التى أخلد إليها عثمان اليوم،‮ ‬وكانا‮ ‬يعلمان ويوقنان أن قيمة الإنسان لا تكمن في‮ ‬تعبيره عن نفسه وإنما في‮ ‬تعبيره عن قيم الحق المطلق الذي‮ ‬لا‮ ‬يقبل القسمة على اثنين‮... ‬أقول ذلك وفي‮ ‬ذهني‮ ‬الشاعران الماجنان أبونواس وبشار بن برد اللذان كانا‮ ‬يرسمان نفسيهما بأشعارهما ويصفان حياتهما الفاجرة بكل صدق‮.. ‬لكن ذلك لم‮ ‬يرفع من قدرهما عند الله وعند المؤمنين ولم‮ ‬يُعتبر محمدة لهما،‮ ‬لكن ماذا نفعل مع منهج التفكير المعوج الذي‮ (‬يلخبط‮ ‬المقدمات والنتائج؟‮!‬ أما عن قصيدة‮ (‬الجميلة ومستحيلة‮ ‬فهي‮ ‬حسب علمي‮ ‬ليست من تأليف محجوب شريف وإنما من كلمات الشاعر عمر الطيب الدوش وهو قريبي‮ ‬بالدم بالرغم من تباعدنا فكراً‮ ‬تباعد المشرق من المغرب،‮ ‬وأقول إنه لولا الفنان محمد وردي‮ ‬لطوى النسيان كثيراً‮ ‬مما‮ ‬يتغنى به الناس اليوم ويحفظونه،‮ ‬ولو وضع الرجل صوته الشجى على كثير من روائع الكلم او حتى‮ ‬غثائه لسارت به الركبان‮!‬ أقول هذا بالرغم من أنه لا عداء أكنه للشاعر محجوب شريف الذي‮ ‬كثيراً‮ ‬ما تنتابني‮ ‬الدهشة من افتتان عثمان ميرغني‮ ‬به وكتابته عنه مراراً‮ ‬بصورة أرى كثيرين أجدر بها وأحق عند من‮ (‬يحتلبون‮ ‬مرجعيتهم من ضرع السماء كما‮ ‬يقول الشاعر عبدالقادر الكتيابي‮. ‬ أما صورة الصحابي‮ ‬الجليل فهي‮ ‬لا تؤخذ من كلمات‮ (‬الجميلة ومستحيلة‮ ‬أو(حارسنا وفارسنا‮ ‬وإنما بالاستمساك بقيم معينة‮ ‬يؤمن بها المرء ويجسِّدها في‮ ‬حياته اعتقاداً‮ ‬وسلوكاً‮ ‬وقولاً‮... ‬قيم تنعكس في‮ ‬سلوك وقول الشاعر المؤمن الملتزم‮ ‬يتزاحم حولها الصالحون لا قيم الشعراء الهائمين بين الأودية ممن‮ ‬يتبعهم الغاوون‮! ‬ليت عثمان أمسك عن إسباغ‮ ‬عبارة‮ (‬الصحابي‮ ‬الجليل‮ ‬على محجوب شريف،‮ ‬وأرجو منه ألا‮ ‬يتمادى فيقرر بعد قليل إدخاله الجنة باعتبار أنه صحابي‮! ‬ألم‮ ‬يفعلها عادل سيد أحمد خليفة من قبل عندما قال‮ (‬إنه‮ ‬يشهد بأن محمد إبراهيم نقد من أولياء الله الصالحين‮! ‬تلك العبارة التي‮ ‬جعلتني‮ ‬أضحك ملء شِدقَي‮ ‬وأتلوى في‮ ‬ذات الوقت من الألم متعجباً‮ ‬من الشاهد والمشهود له‮!.‬ إنه زمن اختلاط الأوراق أو اختلاط الحابل بالنابل،‮ ‬بل إنه زمن التراجع والانسلاخ والإخلاد الى الأرض وتولي‮ ‬غير سبيل المؤمنين‮.. ‬إنه زمن الاستنصار بالأعداء والسير على خطاهم وإتباع سَننهم شبراً‮ ‬بشبرٍ‮ ‬وذراعاً‮ ‬بذراعٍ‮!‬ ‮ ‬أرجو أن تقرأو معي‮ ‬ما كتبه‮ (‬المجاهد القديم‮ ‬الطاهر ساتي‮ ‬الذي‮ ‬قال عن معركة الميل‮ ‬40‮ ‬انها كانت‮ (‬معركة بين أبناء الوطن الواحد لم‮ ‬يكسب فيها أحد ولكن خسر فيها الوطن رهطاً‮ ‬غالياً‮ ‬من أبنائه‮‬وإنها‮ (‬كانت معركة بين أبناء الوطن الواحد‮‬،‮ ‬لكني‮ ‬أقول‮ .. ‬شتان شتان بين الثرى والثريا،‮ ‬وبين سيد الشهداء حمزة وأبي‮ ‬جهل،‮ ‬وبين علي‮ ‬عبدالفتاح وأعدائه في‮ ‬الطرف الآخر،‮ ‬كما أقول إن قريشاً،‮ ‬بمنطق الطاهر ساتي،‮ ‬خسرت في‮ ‬معركة بدر رهطاً‮ ‬غالياً‮ ‬من أبنائها‮ (‬مسلمين ومشركين‮ ‬لا فرق عند المحايدين الجدد في‮ ‬معركة الحق والباطل‮ ...‬لكن عند الحركة الشعبية وعند المجاهدين فإن المعركة مستمرة‮ ... ‬معركة تقدم القيم والمبادئ حتى على الوطن‮. ‬ذلك أن الحركة الشعبية صاحبة مشروع السودان الجديد الأفريقاني‮ ‬العلماني‮ ‬لم تُلق السلاح خاصة بعد أن دخلت بسلاحها الثقيل الخرطوم،‮ ‬ولم تتخلَّ‮ ‬عن مشروعها الاستئصالي،‮ ‬كما أن المجاهدين‮ ‬يعلمون حجم الاستهداف المحلي‮ ‬والخارجي‮ ‬الذي‮ ‬تواجهه الهوية العربية الإسلامية في‮ ‬السودان،‮ ‬وأرجعوا إن شئتم لأدبيات الحركة الشعبية قديماً‮ ‬وحديثاً‮ ‬ودونكم تصريحات قرنق ودستوره وتصريحات باقان اموم مؤخراً‮ ‬عن أهداف الحركة الشعبية لتحرير السودان‮.. ‬أكرر‮.. ‬لتحرير السودان‮..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محجوب شريف يرد على الطيب مصطفى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أسرة الدفعة 26 اقتصاد :: منتدى الشعر والشعراء-
انتقل الى: